القائمة الرئيسية
‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏
مصرف الإنماء بالشراكة مع دارة الملك عبدالعزيز يوقعان اتفاقية رعاية معرض عمارة الحرمين الشريفين

مصرف الإنماء بالشراكة مع دارة الملك عبدالعزيز يوقعان اتفاقية رعاية معرض عمارة الحرمين الشريفين

19 جمادى الأولى 1442 هـ الموافق ١٩ ٠٥ ١٤٤٢ م

ضمن إسهامات مصرف الإنماء المجتمعية وحرصه على دعم مختلف المجالات المعرفية والأنشطة رعى مصرف الإنماء مشروع تطوير معرض الحرمين الشريفين في مكة المكرمة،  بالشراكة مع دارة الملك عبد العزيز والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بمبلغ خمسة ملايين ريال سعودي.

 

حيث شهد مبنى الإدارة العامة لمصرف الإنماء، توقيع اتفاقية الرعاية بين مصرف الإنماء ودارة الملك عبد العزيز، حيث رعى مصرف الإنماء معرض عمارة الحرمين الشريفين والذي سيكون بإذن الله واحداً من أهم المعالم في مكة المكرمة، وسوف يتاح المجال لضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين زيارة المعرض والتعرف على تاريخ الحرمين الشريفين منذ بداية صدر الإسلام وحتى عصر الدولة السعودية الزاهرة،  ويحتوي المعرض وبتسلسل تاريخي مراحل عمارة الحرمين الشريفين والتطور الذي شهدته عمارتهما،  ويتجول الزائر بين سبع قاعات تشتمل على مجسمات للحرمين الشريفين،  ومنابر خطباء الحرمين على مدى العصور بالإضافة لأغطية مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام،  ومقتنيات ومخطوطات نادرة ونقوش كتابية وقطع أثرية نفيسة وصور فوتوغرافية نادرة، ويقع المعرض على مساحة 1200 متر مربع بحي أم الجود بجوار مجمع الملك عبد العزيز.

 

الجدير بالذكر أن مصرف الإنماء قام برعاية متحف وأنشطة وإصدارات المكتبات الوقفية والذي يقع في المدينة المنورة بمبلغ ثلاثة ملايين ريال في عام 1439ه،  حيث يحوي المتحف ويعنى بعرض مخطوطات المصاحف الأثرية،  بعد تخريجها وتوثيقها والعناية بها وترميمها، بالإضافة لعرض مقتنيات من الحجرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام، وتأتي  رعايات مصرف الإنماء لهذه المتاحف الإسلامية النفيسة إيماناً بأهمية التكامل بين القطاع الخاص والذي يمثله مصرف الإنماء والقطاع الحكومي والذي تمثله دارة الملك عبد العزيز، حيث تأتي هذه الشراكات بين القطاعين العام والخاص لتدعم تحقيق أهداف رؤية المملكة الطموحة 2030 وللحفاظ على هذا الموروث الإسلامي الثقافي والحضاري العظيم.

Complementary Content
${loading}