القائمة الرئيسية
‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏
سبق جديد لمصرف الإنماء وربطه المباشر مع برنامج رويترز

سبق جديد لمصرف الإنماء وربطه المباشر مع برنامج رويترز

10 صفر 1439 هـ الموافق ١٠ صفر ١٤٣٩ م

ضمن خطط مصرف الإنماء الرامية لتحسين إجراءات تنفيذ العمليات وضوابط الأنظمة المتعلقة بها، أبرم مصرف الإنماء اتفاقا مع شركة تومسون رويترز قاما أثرها بتطوير تطبيق يربط آلياً أنظمة المصرف مع برنامج التداول الخاص بشركة رويترز، عوضاً عن الطريقة اليدوية المستخدمة سابقاً. 

ويأتي تطوير تطبيق شركة تومسون رويترز ومصرف الإنماء، تدعيماً لجهود المصرف في تدعيم المصرفية الإسلامية وكل ما من شأنه تيسير المعاملات المصرفية المالية المتوافقة مع الأحكام والضوابط الشرعية، الجدير بالذكر أن فُرق العمل قُسمت إلى قسمين لإنجاز هذا المشروع حيث تألف القسم الأول من فريق عمل يمثل مصرف الإنماء والقسم الثاني فريق عمل يمثل شركة تومسون رويترز، والذي أثمر بعد توفيق الله عز وجل عن ظهور ونجاح عمل هذا التطبيق بأداء متميز فاق التوقعات.

وعن فائدة هذا التطبيق صرح سعادة مدير عام الخزينة بمصرف الإنماء الأستاذ عبدالله الزهراني، مبين أن أهمية تطبيق الربط الآلي تأتي من حجم سوق المصرفية الإسلامية المتنامي عاماً بعد عام والذي يقدر بحلول عام 2021م أنه سيصل إلى 3.5 تريليون دولار اي ما يتجاوز 13 تريليون ريال سعودي. وأضاف أنه: يسرنا في مصرف الإنماء أن نكون أول مصرف في المملكة العربية السعودية يتعاون مع شركة تومسون رويترز لإنجاح هذا التطبيق وتقديم حلول مبتكرة للصناعة المصرفية والمالية المتوافقة مع الأحكام والضوابط الشرعية.

وعلق سعادة العضو المنتدب لشركة تومسون رويترز لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الاستاذ نديم نجار: إن التطبيق مثال فريد من نوعه على كيفية الابتكار وأتممت الإجراءات في مواجهة تحديات الصناعة المصرفية. ولقد كانت عملية تتبع المعاملات المتوافقة مع الأحكام والضوابط الشريعة تتم يدوياً وتحتاج لموارد بشرية بالإضافة للكثير من الوقت. والنجاح في تحويل عمليات التحقق اليدوية المتبعة منذ وقت طويل إلى حلول آلية وخفض مخاطر التشغيل خصوصاً في ظل اقتصاديات إسلامية متنامية.

وبهذا يكون مصرف الإنماء الأول على مستوى المملكة العربية السعودية، بهذا التطبيق ومتيحاً في الوقت نفسه للبنوك والمصارف الإسلامية على مستوى العالم الاستفادة من هذا التطبيق الهادف للربط الآلي المباشر للعمليات المتوافقة مع الأحكام والضوابط الشرعية.

Complementary Content
${loading}