Alinma Web Content Viewer
اتفاقية شراكة بين وزارة التعليم ومصرف الإنماء لدعم مبادرات التحول إلى المجتمع المعرفي

اتفاقية شراكة بين وزارة التعليم ومصرف الإنماء لدعم مبادرات التحول إلى المجتمع المعرفي

8 شعبان 1438هـ الموافق ٠٤ مايو ٢٠١٧ م

أبرمت وزارة التعليم ومصرف الإنماء مذكرة تعاون بين الجانبين تهدف إلى تكامل الجهود المشتركة لدعم مبادرة المركز الوطني لتطوير تعليم العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات STEM والذي جاء إطلاقه ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني وبما ينسجم مع رؤية المملكة 2030 الرامية لتعزيز خطوات الانتقال نحو الاقتصاد المعرفي ورفع كفاءة التنافسية من خلال تحفيز مهارات التفكير العلمي لدى طلاب التعليم العام بالمملكة. 
وتقضي الاتفاقية التي قام بالتوقيع عليها كلاً من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى والرئيس التنفيذي لمصرف الإنماء سعادة الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز الفارس، بحضور عدد من كبار المسؤولين من الجانبين، وذلك بمقر وزارة التعليم بالرياض إلى تحقيق تعاون مشترك بين مركز STEM الوطني ومراكزه العلمية التابعة وبين مصرف الإنماء بما يسهم في إعداد أجيال المستقبل ورفع مهارات التنافسية لديهم، وتجهيزهم لعصر الاقتصاد المعرفي إضافة إلى تعزيز القيم الأخلاقية لديهم من خلال عدة مبادرات علمية مجتمعية يعتزم الجانبان إطلاقهما بهذا الخصوص. 
ومن بين تلك المبادرات التي يعتزم الجانبان التعاون بشأنهما تشغيل جناح الاختراعات والحضارة الإسلامية في مركز القصيم العلمي، ودعمه من قبل مصرف الإنماء بمعروضات علمية متخصصة في مجال تصنيع المعروضات العلمية، إلى جانب ما سيقدمه المصرف من برامج لرفع مستوى التوعية والتثقيف في مجال الاقتصاد والمصرفية الإسلامية وتطوير العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات، وكذلك دعم الحاضنات العلمية للطلاب والطالبات من خلال المراكز العلمية. 
فيما سيعمل المركز بدوره على دعم برامج مصرف الإنماء التثقيفية والتوعوية التي تستهدف الطلاب والطالبات في مجال تعزيز القيم والأخلاق، فضلاً عن تخصيص ركن داخل المركز للتعريف بمصرف الإنماء لمرتادي المركز. 
وأعرب معالي وزير التعليم عقب توقيع الاتفاقية عن اعتزازه بالتوصل إلى اتفاقية التعاون مع مصرف الإنماء والتي تعد أنموذجاً للشراكة المنشودة بين القطاعين العام والخاص ضمن إطلاق المبادرات التنموية الفاعلة المنسجمة مع توجهات المملكة ورؤيتها المستقبلية 2030 لبناء أجيال من الكفاءات المبدعة القادرة على إحداث التغير الإيجابي في بيئة التفكير العلمي،  والتحول نحو الاقتصاد المعرفي، موجهاً شكره وتقديره لمصرف الإنماء على ما يقدمه من دعم لإنجاح تجربة المراكز العلمية التي تبنتها الوزارة، وبما يعكس التزام المصرف بمسؤوليته الاجتماعية والوطنية. 
من ناحيته، اعتبر الرئيس التنفيذي لمصرف الإنماء عبدالمحسن بن عبدالعزيز الفارس أن إبرام هذه الاتفاقية يندرج ضمن قائمة البرامج والمبادرات المجتمعية التي يتبناها المصرف والقائمة على مفهوم الاستدامة والتنمية، وذلك بما ينسجم مع رؤيته كشريك تنموي للمبادرات الوطنية التي تصب في هذا الاتجاه، لافتاً إلى إسهامات مصرف الإنماء الكبيرة في دعم وتعزيز اقتصادنا الوطني في مختلف المجالات الصناعية والتجارية ، إضافة إلى اسهاماته بدور ريادي في العديد من البرامج المميزة التي تخدم المجتمع منذ انطلاق المصرف والذي أحدها رعاية جناح الاختراعات والحضارة الاسلامية في مركز القصيم العلمي إضافة إلى الدعم اللوجستي والمصرفي الذي سيقدمه لغرض زيادة المعرفة و إثراء بيئة المركز العلمي وتكامل مرافقه وخدماته. 
وأكد الفارس في حديثه أن مصرف الإنماء يتطلع بحرص تام إلى مبادرة مركز STEM على اعتبارها من المبادرات الوطنية النوعية التي تعنى بتحفيز التفكير العلمي لدى مجتمع الطلاب والطالبات في المملكة على وجه الخصوص والأسرة السعودية والمقيمة في هذا الوطن المعطاء المملكة العربية السعودية بشكل عام حيث يعد جوهر التقدم والتطور المأمول للمجتمعات، لافتاً إلى أن المصرف سيسخر كامل إمكاناته للإسهام في تفعيل دور المركز العلمي ورفع كفاءته وتجهيزاته.

Complementary Content
${loading}