القائمة الرئيسية
‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏
مصرف الإنماء وأكاديمية الجزيرة العالمية يوقعان اتفاقية تقسيط رسوم التعليم

مصرف الإنماء وأكاديمية الجزيرة العالمية يوقعان اتفاقية تقسيط رسوم التعليم

24 صفر 1431هـ الموافق ٢٤ صفر ١٤٣١ م

سعياً لدعم التعليم ، أبرم مصرف الإنماء اتفاقية مع أكاديمية الجزيرة العالمية تهدف إلى تمويل رسوم التعليم للراغبين بالدراسة أو الالتحاق بأحد برامج الأكاديمية ، وذلك بتقسيط تلك الرسوم على أقساط ميسرة دون احتساب أي مبالغ إضافية على الرسوم الأصلية للدراسة ، وذلك امتداداً لخدمة ( تقسيط رسوم التعليم ) والذي طرحه مصرف الإنماء لشركائه في الآونة الأخيرة .

ووقع الاتفاقية عن مصرف الإنماء الأستاذ فهد بن محمد السماري مدير عام مجموعة التجزئة المصرفية ، وعن أكاديمية الجزيرة المهندس عبدالعزيز بن محمد العواد مدير عام أكاديمية الجزيرة ، وذلك في مقر الإدارة العامة لمصرف الإنماء بمدينة الرياض وبحضور عدد من مسئولي المصرف والأكاديمية .

وبهذه المناسبة قال السماري إن توقيعنا لهذه الاتفاقية سيساهم في دعم الدور الكبير التي تقوم به أكاديمية الجزيرة في تأهيل الكوادر الوطنية في مجال اللغات والحاسب الآلي . مشيراً في الوقت ذاته أن المصرف سيستمر في جهوده في تيسير سبل الحصول على تعليم متقدم يكون ثمرته جيل له بصمته في الحياة ونماء المجتمع .

وتعد خدمة تقسيط رسوم التعليم من الخدمات التي ينفرد مصرف الإنماء بتقديمها ، وتتلخص في قيام المصرف بدفع الرسوم التعليمية التي يفترض ان يدفعها الشريك للأكاديمية ، ومن ثم يقوم الشريك بدفعها إلى مصرف الإنماء على أقساط ميسرة تصل إلى 12 شهراً بدون أي زيادة على رسوم الدراسة وبدون رسوم إدارية الأمر الذي يحقق للشركاء ميزة عدم دفع مبالغ كبيرة دفعة واحدة ، إضافةً إلى كونها خدمة متاحة للسعوديين والمقيمين.

ويبلغ عدد المنشآت التي ترتبط مع مصرف الإنماء باتفاقيات لتقديم خدمة تقسيط رسوم التعليم أكثر من 100 منشأة تعليمية بين مدارس أهلية ومعاهد وأكاديميات في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية.

يذكر أن أكاديمية الجزيرة العالمية من المنشئات التعليمية والتدريبية الرائدة والتي تم إنشاؤها لتهيئة جيل قادر على مواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين مما يساهم في تلبية سوق العمل السعودي والتي من شأنها توفير فرص عمل جديدة للشباب بعد تأهيلهم وتزويدهم بالمهارات المطلوبة لتلك الوظائف وتساهم أيضاً الأكاديمية في رفع كفاءة الموظفين والعاملين في القطاعين الخاص والحكومي .

Complementary Content
${loading}